الخميس, 22 أكتوبر 2020 - 16:54
آخر تحديث: منذ 9113 ساعة و 3 دقائق
    الهدف الذي أسعد مدينة بأكملها
    Ahly07.com
    الأحد, 06 ديسمبر 2015 - 09:59 ()

بقلم : محمد صلاح 

الأهلي يلاقي سيوي سبورت الإيفواري في إياب نهائي كأس الكونفدرالية علي ملعب ستاد القاهرة.
الأهلي خرج من مباراة الذهاب في كوت ديفوار بالخسارة 1/2 و يكفيه الفوز 0/1 لتحقيق اللقب الأول له و للأندية المصرية في تلك البطولة التي أستعصت سنيناً طويلة علينا في إنتظار من سيفك تلك العقدة.
قبل أن نخوض في تفاصيل مباراة الإياب سنتحدث قليلاً عن مشوار الفريق في البطولة كمجمل و أيضاً تفاصيل مباراة الذهاب.
الأهلي شارك في هذه البطولة بعد خروجه من دور ال16 لبطولة دوري أبطال أفريقيا و أوقعته القرعة في دور ال16 الثاني للبطولة في مواجهة الدفاع الحسني الجديدي المغربي و تخطاه بالفوز 0/1 في القاهرة عن طريق عبد الله السعيد و الخسارة في المغرب 1/2 حيث سجل هدف التأهل أحمد رؤوف في الدقيقة 94 بعد أن تقدم الفريق المغربي 0/2 ليصعد الأهلي إلي دوري المجموعات ليقع بصحبة النجم الساحلي التونسي و نكانا ريد ديفيلز الزامبي و سيوي سبورت الإيفواري حيث فاز علي نكانا في القاهرة 0/2 عن طريق عمرو جمال و جدو ثم تعادل مع النجم الساحلي في تونس 1/1 سجل الأهلي عن طريق عمرو جمال ثم تعادل بنفس نتيجة مباراة النجم مع سيوي سبورت في كوت ديفوار 1/1 سجل الأهلي عن طريق موسي يدان ثم فاز علي سيوي سبورت في القاهرة 0/1 عن طريق وليد سليمان ثم خسر من نكانا الزامبي في زامبيا 0/1 و تعادل في المباراة الأخيرة و الحاسمة مع النجم الساحلي في القاهرة 0/0 ليتأهل كأول مجموعة بصحبة سيوي سبورت ليلاقي في نصف النهائي القطن الكاميروني حيث فاز عليه في مباراة الذهاب في الكاميرون 0/1 عن طريق وليد سليمان و كرر فوزه في مباراة الإياب في القاهرة 1/2 عن طريق موسي يدان و عمرو جمال ليصعد إلي النهائي ليلاقي سيوي سبورت الذي تغلب علي ليوبار الكنغولي في مباراة نصف النهائي الآخري.
أقيمت مباراة ذهاب النهائي في كوت ديفوار بتاريخ 29 نوفمبر 2014 و التي أنتهت بفوز سيوي سبورت 1/2.
دخل الأهلي بتشكيل مكون من :    
حراسة المرمي : أحمد عادل عبد المنعم.
خط الدفاع : باسم علي – سعد سمير – محمد نجيب – صبري رحيل.
خط الوسط : حسام غالي – حسام عاشور – أحمد خيري.
خط الهجوم : محمود تريزيجيه – وليد سليمان – عماد متعب.
سيوي سبورت يتقدم عن طريق كريستيان كوامي في الدقيقة 22 من ركلة جزاء ثم تعادل الأهلي عن طريق محمود تريزيجيه في الدقيقة 58 و لكن أحرز سيوي سبورت الهدف الثاني القاتل عن طريق جبوزي هونادجي في الدقيقة 83.
الأهلي سيدخل مباراة الإياب بعد أسبوع في القاهرة و هو محمل بكمية غيابات بالجملة عن صفوف الفريق لدرجة جعلت الفريق يلعب مباراتي النهائي بقائمة فيها 17 لاعب حيث غاب كلاً من شريف إكرامي و عمرو جمال للإصابة بينما سيغيب محمود تريزيجيه عن النهائي بسبب الإيقاف و حصوله علي الإنذار الثاني في مباراة الذهاب أمام سيوي سبورت.
ستشهد مباراة الإياب عودة الحضور الجماهيري طبقاً لتعليمات الإتحاد الأفريقي حيث لعب الأهلي مبارياته في البطولة بدون حضور جماهيري و هو ما يعطي الأهلي حافز إيجابي من أجل تحقيق الفوز.
أقيمت مباراة الإياب في القاهرة بتاريخ 6 ديسمبر 2014.
دخل الأهلي وفقاً للغيابات التي يعاني منها قبل المباراة بتشكيل مكون من : 
حراسة المرمي : أحمد عادل عبد المنعم.
خط الدفاع : باسم علي – سعد سمير – محمد نجيب – شريف عبد الفضيل.
خط الوسط : حسام غالي – حسام عاشور – وليد سليمان – رمضان صبحي – موسي يدان.
خط الهجوم : عماد متعب.
أدار المباراة الحكم رانجيندار باراساد من موريشوس.
المباراة بدأت بضغط من سيوي سبورت حيث أضاع أول فرصة عن طريق أسالي في الدقيقة 8 حولها أحمد عادل إلي ركلة ركنية التي لُعبت و كادت أن يسكنها هيرمان كواوو في الشباك و لكنها مرت بجوار القائم.
 و رفض رانجيدار باراساد إحتساب ركلة جزاء لمتعب في الدقيقة 14 ليشير بإستمرار اللعب.
و أضاع سيوي سبورت فرصة أخري جديدة عن طريق أسالي في الدقيقة 28 من كرة تسلمها داخل المنطقة و لكنه سددها بجوار القائم ليستمر الفريق الإيفواري في تشكيل خطورة علي مرمي الأهلي قبل أن يهدروا أخطر فرص المباراة في الدقيقة 32 عن طريق سليمان ديمبلي عندما سدد في العارضة.
و حاول الأهلي العودة في مجريات المباراة عن طريق خطأ أحتسبه رانجيدار باراساد لوليد سليمان في الدقيقة 36 علي حدود منطقة الجزاء لعبها موسي يدان فوق العارضة.
ثم أضاع الأهلي فرصة مهمة عن طريق رمضان صبحي في الدقيقة 37 عندما مرر إلي عماد متعب خرج الحارس من مرماه ليخرجها إلي رمية تماس لعبها بسرعة باسم علي إلي رمضان صبحي الذي لعبها بسرعة مستغلاً خروج حارس المرمي و لكنه أخرجها إلي ركلة ركنية.
ثم أهدر سيوي سبورت فرصة جديدة عن طريق أسالي في الدقيقة 40 عندما أستغل عرضية لعبت داخل منطقة الجزاء و لكن لعبها بجوار القائم.
ثم أهدر سيوي آخر فرص الشوط الأول عن طريق سليمان ديمبلي في الدقيقة الأولي من الوقت بدل الضائع من تسديدة قوية بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0/0 و هي النتيجة التي تعطي سيوي سبورت اللقب.
بدأ الأهلي الشوط الثاني بشكل مغاير حيث أضاع الأهلي فرصة خطيرة عن طريق حسام عاشور في الدقيقة 48 أرتطمت بالدفاع ثم أضاع فرصة أخري عن طريق موسي يدان في الدقيقة 49 أخرجها أحد مدافعي سيوي من علي خط المرمي لتستمر الهجمة بعد أن أستلم حسام غالي الكرة و أنطلق و دخل منطقة الجزاء و لكن تمت عرقلته داخل المنطقة ليطالب اللاعبون و الجمهور بركلة جزاء و لكن رانجيدار باراساد رفض إحتسابها.
و أستمر الأهلي في إضاعة الفرص عن طريق عماد متعب في الدقيقة 50 من تسديدة قوية علي مشارف منطقة الجزاء و لكن الحارس كان بالمرصاد.
ثم أجري الإسباني جاريدو المدير الفني للأهلي التغيير الأول في الدقيقة 59 بنزول صبري رحيل بدلاً من شريف عبد الفضيل.
أستمر الأهلي في الضغط و إضاعة الفرص حيث أضاع فرصة جديدة عن طريق وليد سليمان في الدقيقة 64 من تسديدة قوية أخرجها الحارس إلي ركلة ركنية قبل أن يهدر عن طريق رمضان صبحي في الدقيقة 70 من إختراق لدفاع سيوي سبورت و دخل منطقة الجزاء و لكنه لعبها بتسرع خارج الملعب ثم أهدر فرصة أخري عن طريق وليد سليمان في الدقيقة 74 الذي سدد قوية و لكن بعيداً عن المرمي.
و يجري جاريدو التغيير الثاني للأهلي في الدقيقة 75 بنزول عبد الله السعيد العائد من إصابة طويلة بدلاً من موسي يدان.
الأهلي أضاع فرصة خطيرة عن طريق وليد سليمان في الدقيقة 79 من تسديدة قوية مرت بجوار القائم لترتد الهجمة إلي سيوي سبورت الذي أضاع أخطر فرصه في الشوط الثاني عن طريق أسالي في الدقيقة 80 من تسديدة قوية مرت بجوار القائم ببضعة سنتيمترات ثم تتوقف المباراة لعلاج أحمد عادل عبد المنعم حارس الأهلي.
و يجري جاريدو التغيير الثالث و الأخير للأهلي في الدقيقة 85 بنزول محمد فاروق بدلاً من محمد نجيب.
و يرفض الحكم للمرة الثالثة إحتساب ركلة جزاء لصالح وليد سليمان في الدقيقة 86 بعد أن تعرض للدفع داخل المنطقة من أحد مدافعي سيوي سبورت.
و يحتسب الحكم 6 دقائق كوقت محتسب بدلاً من الضائع و يستمر الضغط الأهلاوي و الجمهور في المدرجات يدعو و يؤازر لاعبيه و يطالبهم بإستمرار الضغط و يهدر الأهلي فرصة جديدة عن طريق عماد متعب في الدقيقة 91 بعد أن أستلم تمريرة وليد سليمان الذي تعرض للعرقلة داخل المنطقة و سددها متعب في المرمي ليخرجها مدافعو سيوي و يطالب لاعبو الأهلي بركلة جزاء رابعة بعد عرقلة وليد و لكن الحكم أشار بإستمرار اللعب ليوقف بعدها المباراة لعلاج حارس مرمي سيوي سبورت و الذي أضاع أغلب الوقت بدل الضائع من أجل علاجه.
و في الوقت الذي ظن الجميع فيه أن كل شئ أنتهي و أن البطولة أقتربت من سيوي سبورت و أن حارس مرماهم أضاع الوقت بدل الضائع من أجل علاجه و الحكم يستعد من أجل إطلاق الصافرة و إعلان نهاية المباراة و تتويج سيوي سبورت بلقب الكونفدرالية من قلب القاهرة و هو ما يعني خيبة أمل كبري و عارمة لجمهور الأهلي الذي حضر من كل حدب و صوب من أجل مؤازرة فريقه في هذه الموقعة الصعبة لكن الله أراد أن يخبئ لهم الفرحة و يجعلها فرحة عارمة و أخيراً جاءت اللحظة الحاسمة التي أنتظرها لاعبي و جمهور الأهلي لمدة 95 دقيقة كانوا علي موعد مع الفرحة الكبري الهدف الذي أهدي اللقب للأهلي بعد معاناة كبيرة عن طريق القناص جلاد الحراس ملك الأهداف في الوقت بدل الضائع عماد متعب في الدقيقة 95 و بالمناسبة هو أول هدف لمتعب في المباريات النهائية للأهلي في أفريقيا.
بدأت الهجمة من كرة لعبها حسام غالي بسرعة إلي عبد الله السعيد الذي مررها إلي وليد و الذي أعادها إلي عبد الله قبل أن يمررها إلي وليد مرة أخري ليلعبها عرضية ليفشل المدافع في إخراجها و ينتظرها متعب الذي سبق المدافع و وضعها برأسه في الشباك مفجراً فرحة كبري في ستاد القاهرة و في مصر كلها بعد أن كان الصمت يسيطر علي الجميع لمدة 95 دقيقة حتي أنفجرت مصر كلها فرحة بهذا الهدف القاتل الذي أسعد الملايين لتستلم البطولة التي أستعصت علي الأهلي و علي الفرق المصرية منذ نشأتها عام 1992 لتنتهي المباراة بفوز الأهلي 0/1 بفضل هذا الهدف القاتل و يتوج بالبطولة القارية رقم 20 ليتربع علي عرش أندية العالم الأكثر تتويجاً بالبطولات القارية.
    

التعليقات

تابعونا على

      فيس بوك

        تويتر

          يوتيوب

            RSS