الأربعاء, 23 مايو 2018 - 16:48
آخر تحديث: منذ 930 ساعة و 56 دقيقة
    رسالة إلي الجميع.... لا تبيعوا سمك الدوري قبل صيده
    محمد عزب
    الأربعاء, 06 إبريل 2016 - 07:13 ()

طبيعي جدآ أن تفرح الجماهير لهزيمة المنافسين ، وطبيعي أيضآ ان تفرح الجماهير بإتساع الفارق مع صاحب المركز الثاني ، بل إن عدم الفرحة هو الشئ غير الطبيعي ولكن مجرد الشعور بأن اللقب قد حُسم قبل نهايته بفترة طويلة و الإحتفال بذلك فهو أمر جد خطير .

مازال هناك الكثير و الكثير لحسم اللقب ، مازال هناك طريق طويل للوصول إلي الهدف ، إن ما نشعر به الآن لا يعدو سوي مجرد سراب ، قد يكون وهمآ أيضآ ، ونحن جماهير لم تتعود أبدآ علي الأوهام و لم تعيش فيها يومآ ما ، تعودنا علي أن تحقيق الهدف والوصول إلي منصات التتويج التي عشقنا الوصول إليها حتي الإدمان لن تتحقق إلا بمزيد من العمل والجهد والثقة بالنفس وإحترام الآخرين و العمل بجد وإجتهاد حتي تتحقق البطولة رسميآ وذلك بأن فارق النقاط يتعدي عدد النقاط المتبقية في المسابقة ، وقتها فقط من حقنا أن نفرح بعودة اللقب المفضل لنا إلي بيته بعد إن إختفي قسريآ لمدة عام .

و رسالة واجبة إلي جميع من ينتمون إلي منظومة الأهلي العريقة ، بدءآ من الجماهير العاشقة التي لا تدخر جهدآ في مؤازرة فريقها والتي هي كانت دومآ علي مر العصور الدرع الواقي للنادي و مصدر البطولات الأول وسر قوة نادينا الكبير مرورآ بلاعبي الفريق الذين كانوا علي مر التاريخ أنموذجآ يحتذي به في الرجولة والقتالية وتحقيق المعجزات والبطولات ، ثم الجهاز الفني الذي علي رأسه مديرآ فنيآ قديرآ نثق في تعامله النفسي مع اللاعبين بخصوص هذا الشأن إنتهاءآ بمجلس الإدارة الذي و إن إختلفنا معه ولكننا معه يدآ بيد من أجل مصلحة نادينا العريق .

رسالة إلي هؤلاء جميعآ " لا تبيعوا سمك الدوري قبل صيده " ، ولا ننسي بعد الفوز علي المنافس في الدور الأول و إتساع الفارق إلي 7 نقاط ، بعدها تعادل الفريق في 3 مبارايات متتالية وتقلص الفارق لولا أن إستفاق الجميع بعدها وعادت الأمور إلي نصابها الصحيح .

هناك 12 مباراة متبقية للأهلي مجموع نقاطها 36 نقطة ، والفارق بيننا وبين صاحب المركز الثاني 9 نقاط فقط ، أي أن الدوري لم يحسم بعد ، وأن الطريق مازال طويلآ ، نعم نسير علي الطريق الصحيح فلا يجب أن ننشغل عن الهدف الرئيسي بأمور فرعية ، ومن يفرح أخيرآ يفرح كثيرآ .

 

 

التعليقات

تابعونا على

      فيس بوك

        تويتر

          يوتيوب

            RSS