الإثنين, 21 أكتوبر 2019 - 00:31
آخر تحديث: منذ 288 ساعة و 40 دقيقة
    عزيزي المهندس محمود طاهر … من أجلك إنت
    محمد عزب
    الإثنين, 16 نوفمبر 2015 - 01:20 ()

عزيزي المهندس محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي المحترم ، تحية طيبة وبعد ، أتوجه إليك برسالتي هذه كي تعلم انك الآن في منصب لم يصل إليه إلا العظماء الذين حملوا مسئولية هذا الصرح العظيم حتي أصبح قلعة شامخة ، اساسها المبادئ التي كانت قاعدة إنطلقت منها بطولات هذا الكيان العملاق الذي أصبح بلا أدني مبالغة الصرح الرياضي الأكبر في مصر وإفريقيا والوطن العربي بل في الشرق الأوسط  كله .

لم يضر الأهلي يومآ خسارة بطولة ، لم يؤثر ذلك علي شعبيته ، بل إن من الإنكسارات كانت تأتي الإنتصاارات ، والأمل دومآ كان يولد من رحم المعاناة ، هذا الصرح العملاق والقلعة الشامخة إستمدت عظمتها من إداراتها المحترمة في كل زمان ، ومن القاعدة الجماهيرية العريضة التي تعتبر هي القاسم المشترك الأعظم في حصد هذه البطولات والألقاب التي تكدس بها دولاب البطولات بالنادي و أصبح مكتظآ بها .

هذا النادي بفضل الله اولآ ثم بفضل جماهيره التي ساندته و ستظل تسانده في أحلك الظروف ثم بفضل أناس حملوا علي عاتقهم مسئولية إدارة النادي منذ أوائل القرن الماضي ، أسسوا قلعة المبادئ بقيادة الراحل العظيم مختار التتش رائد هذه المدرسة ومن ثم حمل اللواء المايسترو العظيم صالح سليم رحمه الله الذي يعد الأب الروحي لهذا الكيان ، إنتهاءآ الكابتن حسن حمدي و نائبه الأسطورة محمود الخطيب ، كما أن النادي تولي أموره قامات عظمي بحجم الفريق أول عبد المحسن كامل مرتجي و جعفر والي باشا و الكابتن عبده صالح الوحش رحمة الله عليهم أجمعين .

عزيزي  المهندس محمود طاهر يجب ان تعلم أنك في موقع مسئولية كبير وعلي عاتقك مهمة ليست بالسهلة ، ولا يحملها إلا رجال من طراز خاص  ، فأنت الآن تجلس علي كرسي جلس عليه فطاحل وعظماء أمثال عبد الخالق ثروت باشا و جعفر ولي باشا و أحمد حسنين باشا و عبود باشا و الفريق أول عبد المحسن كامل مرتجي و الكابتن صالح سليم و الكابتن عبده صالح الوحش و الكابتن حسن حمدي .

عزيزي المهندس محمود طاهر ، ما وصل إليه الحال في النادي الأهلي عمومآ وفي قطاع كرة القدم خصوصآ لم يحدث في أي عهد من العهود ، لم نصل إلي هذا المستوي المتدني بهذا الشكل الذي تتقطع له قلوب الجماهير المخلصة للنادي ، ما وصل إليه الفريق الأول من تسيب وصل لدرجة الإنحلال لم يحدث في أسوأ عصور النادي ، حتي الموسم الذي كان يعاني منه فريق الكرة الهبوط علي يد مايكل إيفرت ومحمود السايس وتحديدآ موسم 91-92 لم يكن التسيب وصل لهذه الدرجة .

عزيزي المهندس محمود طاهر ، في عهدكم وصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي إلي وضع سئ وخطير علي مستوي الإنضباط في الفريق ، فلم نري في أي عهد من العهود معلمين داخل الفريق ، لم نري لاعبين يشوحون و يفعلون ما يشاؤن دون رادع ، لم نري شبلآ صغيرآ يشاور بعد إحراز هدف بالسكوت ، وبدلآ من معاقبته كان أساسيآ في المباراة التي تليها وكان سببآ عظيمآ في الخسارة ، ولم نجد لاعبآ تمرد او تمارض لأنه سوف يجلس إحتياطيآ في مباراة ما  .

عزيزي المهندس محمود طاهر ، منذ بداية عهدكم في النادي وقد أسندتم الأمور علي مستوي الفريق الأول لكرة القدم إلي غير أهلها ، بداية من إنتقالات صيفية الموسم الماضي سيئة جدآ ، ثم المدير الفني السئ جاريدو الذي أتيتم به وصبرتم علي فشله ولم تتحركوا لإقالته إلا بعد فوات الأوان ، ثم أتيتم بمدرب قطاع الناشئين الذي كان من المفترض مدربآ مؤقتآ كمرحلة إنتقالية كعادة النادي طوال تاريخه لم يأتي بالكابتن فتحي مبروك مديرآ فنيآ إلا لفترات قصيرة و مؤقتة ، ثم فوجئنا بانكم قد أسندتم له مهمة الرجل الأول لموسم آخر بدلآ من الإتيان بمدير فني علي مستوي عالٍ بعض هذه الصفقات التي تمت في الميركاتو الصيفي ، فبهذا القرار كأنكم أعددتم عشاءآ فاخرآ و رفضتم شراء بقرشين ملح أو كأنكم أهلتم التارب علي مابنيتم .

عزيزي  المهندس محمود طاهر ، حتي علي المستوي الإداري فقد أسندتم المهمة لأفشل شخص ممكن أن تسند له هذه المهمة وهو الكابتن علاء عبد الصادق ، الذي لم تسند له المهمة في أي وقت داخل النادي إلا وكان سبب الخراب والمشاكل داخل الفريق الأول ، منذ ولاية جوزيه الأولي والمشاكل التي إفتعلها معه و الصورة الخاطئة التي نقلها للبعض ، مرورآ بولاية سئ الذكر بونفرير ، إنتهاءآ بهذه الفترة الصعبة ، فأصبح علاء عبد الصادق و الفشل متلازمين ، ولكنكم تصرون عليه لأنه رجلكم المخلص في الوقت الذي إستبعدتم فيه كفاءات كبيرة .

عزيزي المهندس محمود طاهر ، إن النادي الأهلي في حاجة لتشكيل لجنة كرة من عظماء النادي في كرة القدم كما كان في السابق ، شخصية بحجم الأسطورة محمود الخطيب ليس له مكان في لجنة الكرة ؟ أيعقل هذا ؟ وقد سبق و وعدت أيام الإنتخابات  أنك سوف تبقي علي الخطيب في لجنة الكرة ولكنه كان ليس إلا وعدآ إنتخابيآ .

عزيزي المهندس محمود طاهر ، لم يكن النادي الأهلي في يوم من الأيام مخترقآ بهذه الصورة البشعة ، لم يكن في يوم ما مكان داخل النادي لأمثال أسامة خليل ( الزملكاوي ) مستشاركم الشخصي ، لم تكن قناة النادي بهذا الشكل المخزي ، يتولي أمورها زملكاوية معروفون بالإسم ، لم يكن النادي الأهلي مستباحآ في يوم من الأيام ولم يكن مسئولي النادي الأهلي عرضة للسب و السخرية دون رادع مثلما هو الحال عليه في عهدكم الذي سوف يذكره التاريخ بكل سوء .

عزيزي المهندس محمود طاهر أنت الآن في مفترق طرق إذا ما أردت أن تجعل لك تاريخآ داخل القلعة الحمراء وإذا أردت أن تخرج يومآ من الباب الكبير  قبل أن تنالك لعنات التاريخ فيجب عليك أن تتحرك الآن وليس غدآ ، عليك ان تبدأ حركة تصحيح و ان تضع الأمور في نصابها الصحيح قبل فوات الأوان . 

عزيزي المهندس محمود طاهر ، يجب الآن وفورآ أن تجعل لأبناء النادي والكفاءات دورآ في هذه المرحلة الصعبة ، يجب إقالة الكابتن فتحي مبروك وجهازه المعاون فورآ وقبلهم الكابتن علاء عبد الصادق ، كما يجب أن تعطي العيش لخبازه كما يقول المثل الدارج ، يجب تشكيل لجنة كرة برئاسة الكابتن محمود الخطيب الذي يتحمل مسئولية تشكيل اللجنة وهي التي تختار المدير الفني الجديد وتدير قطاع كرة القدم بالكامل دون تدخل من أحد ، كما يجب تطهير قناة النادي أو إغلاقها أكرم لنا جميعآ ، فضلآ عن تطهير النادي من أمثال أسامة خليل و غيره من الذين من المستحيل بمكان أن  يكون لهم دورآ داخل النادي في يوم من الأيام .

عزيزي المهندس محمود طاهر ، هذه الرسالة ليست لخسارة مباراة أو لقب ولكن بسبب ما وصل إليه النادي من تراجع وإنحدار علي كل المستويات في عهدكم ، من أجلك أنت تحرك قبل فوات الأوان إذا أردت أن يذكرك الجميع بخير وأن تكتب لك تاريخآ داخل جدران القلعة الحمراء ،  من أجلك أنت تحرك الآن وليس غدآ ، فاليوم نطالبك بإقالة الجهاز الفني ومدير الكرة ، ومن الممكن غدآ إذا تأخرت في التحرك والإصلاح ان تطالبك الجماهير الحمراء بالإستقالة ، وأعلم أن تاريخ النادي الأهلي صنعته كرة القدم وجماهير النادي العريضة في كل مكان وليس الجمعية العمومية ولا المصايف ولا حمامات السباحة ولا حتي فرع النادي بالشيخ زايد .

عزيزي المهندس محمود طاهر تقبل تحياتي … 

التعليقات

تابعونا على

      فيس بوك

        تويتر

          يوتيوب

            RSS